دار الايمــــــــــــــــان لتحفيـــــــــــــظ القرآن

خيركم من تعلم القران وعلمه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 الحفل السنوي لمدرسة [دار الإيمان] لتحفيظ القرآن الكريم لعام 1433هـ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جمان القرآن
متميز
متميز
avatar

عدد المساهمات : 105
تاريخ التسجيل : 03/10/2011
الموقع : مهبط الوحــي

مُساهمةموضوع: الحفل السنوي لمدرسة [دار الإيمان] لتحفيظ القرآن الكريم لعام 1433هـ   الجمعة يونيو 15, 2012 11:08 pm

1
) الحمد لله رب العالمين , أعطى اللسان . و علم البيان, و خلق الإنسان , فبأي آلاء ربكما تكذبان
لك الحمد يا من هو للحمد أهل , أهل الثناء و المجد , أحق ما قال العبد و كلنا لك عبد
الحمد لله رب العالمين , الرحمن الرحيم, الملك الحق المبين , الحمد لله الذي نور قلوب أهل القرآن بنور معرفته تنويرا , و كسى وجوههم من إشراق ضياء بهجته نورا, و جعلهم من خاصة أحبابه إكراما لهم و توقيرا
جعل صدورهم أوعية كتابه و وفقهم لتلاوته آناء الليل و أطراف النهار ليعظم لهم بذلك أجورا , فترى وجوههم كالأقمار تتلألأ من الإشراق و تبتهج سرورا, فأعظم بذلك فخرا و تبشيرا, فيالها من نعمة طهروا بها تطهيرا و حازوا بها عزا و مهابة و تحبيرا ..لك الحمد يارب حمدا كثيرا, جلائل نعماك ليست تحد, و مالجميل عطائك حد
و أنزلت هذا الكتاب المجيدا مثاني يغزو الفضاء البعيدا
على لحنه العذب تهمي الدموع و نــــور المليك يعم الوجودا
و يعـــــلو و لا شيئ يعلو عليه يجوب الدهور و يبقى جديدا
و نشهد أن لا إله إلا الله و حده لا شريك له شهادة يغدوا قلب قائلها مطمئناً مستنيراً , و نشهد أن سيدنا محمدا صلى الله عليه و سلم عبده و رسوله الذي اختاره الله إلى الثقلين بشيرا و نذيراً
لك الحمد يا ذا الكبرياء و من يكن بحمدك ذا شكر فقد أحــــــرز الشكرا
لك الحمد حمدا سرمديا مباركـــــا على كل حال ليشمل السرا و الجــــهرا
لك الحمد مقرونا بشكرك دائمـــــا لك الحمد في الأولى لك الحمد في الأخرى
و بعد ...
فالإنسان ليس يشـــــــرف إلا بما يحفـــــظه و يعرف
لذاك كان حاملو القــــــرآن أشرف الأمة أولي الإحسان
و إنهم في الناس أهــــل الله و إن ربنـــــا بهــم يباهي
و قال عنهم في القرآن و كفى بأنه أورثـــــه من اصطفى
و هو في الآخرة شافع و مشفع فيه و قوله عليه ليســــمع
يقرأ و يرقى فــي درج الجنان و أبواه منه يكسيـــــــان
فليحرص السعيد في تحصيله و لا يمل قــــط من ترتيله
و ليجتهد فيه و في تصحيحه على الذي نقل من صحيحه
ضيفاتنا الكريمات.... بناتنا الطالبات ... حفلنا المبارك...نحييكم بتحية من القلب , يطيب شذاها مسكاً و ريحاناً , و تحمل في طياتها حباً و وفاءً ... تحية أهل الجنة يوم يلقونه سلاما ....فالسلام عليكم و رحمة الله و بركاته
يتجدد بيننا و بينكم اللقاء مع اجتماع هذه الوجوه الطاهرة في هذا المكان و نحن نقيم حفلنا بآمال متحققة و همم عالية , و الفضل كله من قبل و من بعد من الله – سبحانه و تعالى- فما أجمل اللقاء مع أهل القرآن , و ما أعظم الإيمان إذا اجتمع الإخوان لاستماع القرآن
فها هي حلقات (دار الإيمان)-لتحفيظ القرآن الكريم_ تنشر لكم اليوم الياقوت و المرجان و تنظم لكم عقود اللؤلؤ و الجمان - لنقف سويا على منصة التكريم لحفظة القرآن الكريم – و أتينا اليوم لنروي حصاد حلقنا المباركةو ما آلت إليه سائلين الله القبول و السداد فحياكن الله من أخوات فاضلات .. للخير سباقات و للدعوات ملبيات
( 2 ) و خير بداية لحفلنا آيات بينات تتزكى بها الأجواء و المجالس و الآذان و القلوب بأعظم كلام و أجمل كلام و مع الطالبة:[............................................] بارك الله فيك و وفقك في الدنيا و الآخرة
( 3 ) أخواتنا الكريمات..
في هذه الليلة يضيئ لنا بدر التمام , و يجمعنا فيها صفو الوئام , و نتبادل نسمات السعادة مع اجتماع هذه الوجوه المشرقة ,, فعلى موائد القرآن يحلو اللقاء
ضيفاتنا الغاليات..
طبتم و طاب ممشاكم و تبؤأتم من الجنة منزلاً فحضوركم شرف لنا و يضفي على حفلنا القرآني أنساً و سروراً
فبارك الله في مسعاكم و جعل الجنة مثوانا و مثواكم
يا ليلة حفها الأنس و البشر طاب اللقاء فطاب الخير و الظفر
كدرر صفت وجه الفضاء حللتم.... و كبريق شع سناه في الأرجاء نزلتم ..... فهاكم تراحيبنا نهديها لكم نشيداً
أنشودة ترحيبية [ المنشـــــــــــــــــدة]
( 4 ) أيتها الأخوات الفاضلات
إنّ من فضل الله علينا أن رزقنا أماً حانية و أختا ناصحة وسعت بفؤادها الجميع و شملت بعطفها الصغير و الكبير فهي وجهت و سعت , و أرشدت لكل خير ....فجزاها الله خيرا على جهودها المباركة و أن يجعل ذلك في موازين حسناتها
و الكلمة الآن لمديرة حلقات (دار الإيمان ) الأستاذة الفاضلة :/ أ. نجلاء الدوبـــــي....فلتتفضل مشكورة مأجورة
جزاك الله خيرا و أبقاك عوناً للحق و نصرة لدينه
( 5 ) يا مكة الخير يا أرض المسرات *** يا مشرق النور يا مهد النبوات
يا درة في جبين الكون ساطعة *** ويا عبيرا لأرواح زكيات
وكيف لا ننتشي شوقا إلى بلد *** نهفو له كل يوم خمس مرات
يا مكة الخير بي شوق .... يتيموني إلى حماك...فمن ثراك نما جسمي و مقدرتي ... و رحمة الله جاءت بي من العدم ...فكنت موطن أحلامي و تنشأتي ... بين القداسة عبر الأشهر الحرم ...
_
_

(6 ) للطفولة ،،صفحة بيضاء ، وحياة صفاء ..و ثغر باسم وقلبِ نقيّ ،،..وروح براءة ..
للطفولة ،، شجرة نقاء وارِفة الظِلال ، وأغصان عفويّة تحمِل ثِمار القبول والمُتعة ،،
للطفولة ،،..ربيع وزهر ، وأكاليل ياسمين تتقلّد جيد الحياة فتكون زينة لها ،،
للطفولة ،،حياة الروح ، وروح الحياة ..أنفاسٌ عذبة وسحائب ماطِرة وأريج عبِق
و أطفالنا دارنا كسحائب ماطرة و أريج عبق و شهد مثل العسل .....[ أنشودة حلوين زيي العسل ] للأطفال
( 7 ) سعادتنا في نهج القرآن و اتباعه و أسلوبه كالشهد عذب مسلسل
و يدعو إلى الإحسان و البر و التقى هو العروة الوثقى لمن كان يعقل
ألا إنـــــــه القرآن دســــتور ربنا فأكرم به ذاك الكتاب المفصل
هنيئاً لمن قد جاء يســـــعى بنوره و طوبى لمن في الحشر أقبل يعمل
إذا فخر الإنسان يومــــــا برتبة فحفاظه بالفخر أولى و أفضل
فطوبـــــــى لحفظ الكتاب فإنهم مع الصفوة الأبرار في الروض ترفل
جمعنا المبارك .. و أمهاتنا الفاضلات ..
بنياتنا هم فلذات أكبادنا , جزء لا يتجزء منا , و تربيتهم واجبة علينا و لا سيما إذا كانت التربية في جو ينبع منه القرآن , فعندما يكون كتاب الله هو الرفيق للإنسان منذ نعومة أظفاره يكون الخير مصاحباً له و لا بد, فبالقرآن يجود الإنسان خيري الدنيا و الآخرة.. نترككم الآن مع نماذج من تلاوات لبراعمنا ممن سيشيب على القرآن بإذن الله و مع الطالبات:
(8 ) زفة المختمات
الحمد لله الذي أنزل فينا هذا الكتاب المبارك و جمعنا في هذا المكان لنهنئ طالباتنا ممن شحذن الهمة و رغبن في أن يكن بإذن الله من أهل الله و خاصته . و إن أعظم شرف أن يمنّ الله على العبد بحفظ كتابه و هذا العام حظيت حلقاتنا بجني ثمرة من الثمار اليانعة بإتمام(7) من طالباتها لحفظ كتاب الله كاملاً و (3) من الطالبات التحقن بمجموعة التثبيت لكامل القرآن الكريم
و الفضل كله من الله سبحانه و تعالى ..فمبارك عليهن ذلك الشرف و نقول ذهب التعب و ابتلت الأجفان فرحاً و ثبت الأجر إن شاء الله)
و وفقنا الله جميعاً للسير على خطاه و حمل مشاعله و أنواره في أرجاء المعمورة
و الآن مع مسيرة الطالبات الحافظات....
- المسيرة ( 1) زفة خاصة للمختمات
( 9 ) زفة باقي طالبات التحفيظ
القرآن مسامرته حياة و اتباعه نجاة و اقتناؤه صلاح و العمل به نجاح ...يتجدد بيننا اللقاء ..احتفاء بمسيرة الخير و النور ..لتشهدوا ثمرات تلك المسيرة المباركة و تشدوا من عزمها على مواصلة الطريق .. و الآن نزف طالبات التحفيظ
- المسيرة ( 2 ) طالبات التحفيظ
( 10 ) أنشودة جماعية لطالبات التحفيظ
(11) أوبريت القرآن
أتيتم اليوم لتشاركونا فرحنا فشكر الله حضوركم و استجابتكم دعوتنا و سدد الله على طريق الخير خطانا و خطاكم ..فلنروّح الآن عن أنفسنا ساعة بعد ساعة ,,,حيث تشتاق النفوس للمرح و الدعابة و مع جولة خفيفة الظل نبحر فيها قليلاً و لن نصل إلى أعماقها
(14) فقرة الأم
***إلى من ينبض قلبها بالحناان!إلى صانعة الأنس والحيااة!إلى كل أم تماارس الأموومة! إليك أطأطئ رأسي حيااء وحشمة!إليك أقف وقفة إجلال و حترام ! قال الله تعاالى:
(وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحساناإما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما
فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما) الإسراء*23*
وأُمـي حين تلـقاني *** وتُدْ فُئـني بأحضـانِ
وتُدْني صدرهاالحاني *** أودَّعُ كَـل أحْـزاني

لهـا حُبّي وإحـساني *** لهـا روحي وتحْـناني
أنا بالرُّوح أفْـديهـا*** جليل الحُبَّ أُعطيـها

جميل الودأُهْـديهـا *** لها نفـسي وما فيـها
تعـالى اللّـه باريهـا*** عظيم القدْرِ والشأن

لكِ التَّقْـدير يا أُمَـي *** لكِ النُّعمى على الدَّومِ
ببسمتكِ اكتسي يومي *** بسعْدٍ وانجـلى همَّـي

وفي صحوي وفي نوْمي *** دعـائي فيـه إيمـاني
منحْتِ الـودَّ والحُـبَّا*** بذلْتِ الروُّح والقَلْبـا

ركبْتِ المركبَ الصَّعْبا***أَزَلتِ الغـمَّ ولكربا
وهبْتِ الْمنهلَ العذب*** يفيـضُ بنـورِ قُـرآنِ

(13 ) النجاح
النجاح كلمة جميلة تهفو إليها النفوس , وتصبو إليها القلوب..فمع نسمات المحبة 00 مع كل نسمة من نسمات الحياة 00 مع كل نغمة من نغمات البلبل الصداح 00 ومع كل "قطرة ندى" داعبت وريقات الأشجار 00 ومع إشراقة "بدر الدجى " في سماء الكون 00 نرسل لغالياتنا الناجحات 00 رغم أن الحروف تعجز أن تكتب مابقلوبنا 00 وأن تصف ما اختلج بفؤادنا000 فمشاعرنا هي كلمات مسطورة 00
هنيئا لكم شرف العلم وبارك الله لكم تلك الخطوات الثابتة
هاهن غالياتنا يسارعن الخطا حاملات بأيديهن مشعل العلم والنور.. يضيئن الدرب بالأمل المشرق ، بارك الله خطاكم... وأنار بالإيمان مسعاكم
ياطالبة العلم هنيئا لك هذا الغراس المبارك ... ياذات الفكر البناء والعلم الوضاء

شكر وتقدير منا لما بذلتيه من جهد وعطاء.... ليسمو هذا الصرح إلى العلياء....ساحبا مئزره فوق جباه السناء

لك من أعذب الثناء وخالص الدعاء.....فمبارك لكم النجاح و جعل الرحمن النجاح حليفنا و حليفكم
- زفة الناجحات
- أنشودة النجاح
- -(14) التكريم
أ * إنّ أناساً علموا ما أعده الله لمن خدم هذا الكتاب الكريم فجادت نفوسهم في سبيل الله و إن هذه الحلق قائمة بعد الله تعالى على أكتاف نفوس بذلوا غال و رخيص من أجل أن ينشأ طالباتنا في جو قرآني فجزاهم الله عنا كل خير و أجزل لهم الأجر و المثوبة
فحق لنا اليوم أن نكرم أمنا الحانية (...............)
و مدريتنا الغالية (............................................)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ب* يا حـــــــــــــامل القرآن ..
نور جبينكـ في هدى القرآن و اقطف حصادك بعد طول نضال
و اسلك دروب العارفين بهمة و الزم كتاب الله غير مــــبال
فهو المعين على الشدائد وطأة و هو المهيمن فوق كل مجـــــــال
في هذه المناسبة المباركة و تأسيا بسلفنا الصالح –رضوان الله عليهم – فقد روي عن ابن عمر مرفوعا "أكرموا حملة القرآن ,فمن أكرمهم فقد أكرمني , و من أكرمني فقد أكرم الله تعالى , ألا فلا تنقصوا حملة القرآن حقوقهم فإنهم من الله بمكانة"
فلأجرة الحقيقة و الثمرة الأساسية فمن الله الواحد الأحد و ما نقدمه اليوم ينفد و ما عند الله باق و الله يتولى الصالحين
و نبتدئ بتكريم الحافظات لكتاب الله تعالى....[أنشودة بأسماء الطالبات]
ثم ع حسب الأجزاء
- كما أنه جرت العادة تكرم بقية الطالبات من باب التشجيع و ترغيبا لهن على مواصلة و متابعة الحفظ
(15 ) استقبال الداعية
تشرف حفلنا بحضور ثلة من الضيفات الكريمات فها هي ضيفتنا أعطتنا من وقتها الثمين و علمها المتين و نثمن لها حضورها ... فشكر الله حضورها و استجابتها لدعوتنا الداعية/..........................................
فلتتفضل مأجورة مشكورة[أنشودة ترحيبية –المنشدة-]
(16 ) الخاتمة
أيها الحضور الكرام....مسك الختام و روعة الاختتام
ما بال أعين أتاها الصبح لم تنم تبغي المعالي و تبغي عالي القمم
في [دار الإيمان] تضيء لـــنا درب النجاة و تجلو غيهب الظلم
و ها نحن أيها الأحبة ...نأتي و إياكم إلى ختام لقائنا المبارك بعد أن رأينا ما يعجب العين و سمعنا ما يشنف الآذان و يطرب الفؤاد و إنه ليعز علينا الفراق بعد اجتماع و البعد بعد لقاء
و لا يسعنا أحبتنا إلا أن نرفع أكف الضراعة و ندعوا الله لنا و لكم التوفيق و الحمد الله الذي جمع شملنا في حفلنا
و إلى لقاء قريب .. و على الأفراح نجتمع .. و على موائد القرآن يحلو اللقاء
و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://daraleiman.forumarabia.com/
 
الحفل السنوي لمدرسة [دار الإيمان] لتحفيظ القرآن الكريم لعام 1433هـ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دار الايمــــــــــــــــان لتحفيـــــــــــــظ القرآن  :: أخبار مدرسة دار الإيمان لتحفيظ القرآن الكريم-
انتقل الى: